جامعة السعيدة

أسرار خفية حول تناول بعض الأدوية

blog2

من الأسئلة التي يطرحها المريض  كل يوم على من يعمل في المجال الطبي:

هل أتناول الدواء قبل الطعام أم بعده؟
لكن الإجابات  قد تكون أحياناً متناقضة أو ناتجة عن معلومات شائعة في الوسط الطبي قد تكون غير مؤكدة، وغالباً ما ينشأ هذا اللغط نتيجة عدم البحث  فيما وراء سبب أخذ الدواء قبل الطعام   أو بعده والاكتفاء بالتفسيرات السطحية.
ومن خلال هذا المقال نود أن نبحث في خفايا الموضوع كي نتمكن من إعطاء تفسيرات أكثر عمقاً وإجابات أكثر دقة.

ما هي العوامل  الأساسية التي تؤثر على تناول  الدواء  قبل الطعام أو بعده ؟   
1- الامتصاص الأمثل  للدواء
2- التأثيرات الجانبية الهضمية للدواء
3- التداخل بين الدواء والطعام

أولاً– الامتصاص الأمثل للدواء :

علم الصيدلة

أسرار خفية حول تناول بعض الأدوية

اعجبني

المؤلف

د. عبدالكريم علي

صيدلاني

تابع

 

من الأسئلة التي يطرحها المريض  كل يوم على من يعمل في المجال الطبي:

هل أتناول الدواء قبل الطعام أم بعده؟
لكن الإجابات  قد تكون أحياناً متناقضة أو ناتجة عن معلومات شائعة في الوسط الطبي قد تكون غير مؤكدة، وغالباً ما ينشأ هذا اللغط نتيجة عدم البحث  فيما وراء سبب أخذ الدواء قبل الطعام   أو بعده والاكتفاء بالتفسيرات السطحية.
ومن خلال هذا المقال نود أن نبحث في خفايا الموضوع كي نتمكن من إعطاء تفسيرات أكثر عمقاً وإجابات أكثر دقة.

ما هي العوامل  الأساسية التي تؤثر على تناول  الدواء  قبل الطعام أو بعده ؟   
1- الامتصاص الأمثل  للدواء
2- التأثيرات الجانبية الهضمية للدواء
3- التداخل بين الدواء والطعام

أولاً– الامتصاص الأمثل للدواء :ا

يتحقق الامتصاص الأمثل للدواء عندما يكون الدواء بشكله الكيميائي غير المتأين لأن الأغشية المعدية والمعوية من طبيعة دسمة، والشكل غير المتأين للدواء هو أكثر قدرة على عبور هذه الأغشية من شكله المتأين وبالتالي هو أكثر امتصاصاً من قبل هذه الأغشية، وإن هذا الشكل غير المتأين يتأثر بطبيعة الدواء فيما إذا كان مادة حمضية أو قلوية.
1- الأدوية ذات الطبيعة الحمضية (acidic): يفضل إعطاؤها مع الطعام أو بعده مباشرة، والتفسير لذلك ما يلي:
تُمتص الأدوية ذات الطبيعة الحمضية بشكل أمثل في المعدة ذات الوسط الحمضي لأنها تتحول في هذا الوسط إلى شكل غير متأين non ionic قابل للامتصاص بشكل أمثل كما ذكرنا، ويبقى السؤال ما دور الطعام في ذلك؟
يبقى الطعام في المعدة مدة ساعتين تقريباً حتى يتم هضمه فيها قبل أن ينتقل إلى الأمعاء ومتابعة عملية الهضم ، وعندما يتم تناول الدواء مع الطعام فهذا يجعله يبقى في المعدة ذات الوسط الحمضي بالفترة نفسها وبالتالي يصبح الدواء بشكله غير المتأين القابل للامتصاص بشكل أمثل، لذلك  من المفضل تناول هذه الأدوية مع الطعام أو بعده مباشرة .
ونذكر من هذه الأدوية الحمضية ما يلي:

>>>

blog2